توضع الحشوات لترميم تسوس أو كسر الأسنان. ومن الممكن استخدام المواد التالية:

 حشوة من لون السن

١- حشوة من مادة الكومبوزت

يتم ترميم السن بهذا النوع من المواد بإضافة المادة  تدريجياً مع تصلب كل من الزيادات عن طريق التعرض للضوء الخاص. ثم يصقل السن لإستعادة تناسب الإطباق. هذه الحشوات تتطلب وقتا أكثر لوضعها في السن مقارنةً مع الحشوات الفضية وذلك نظرا لعدد الخطوات المتطلبة. من الممكن تغيّر لونها إذا كان الشخص يشرب الكثير من القهوة والشاي والنبيذ، أو يدخن أو يمضغ التبغ. أنها أكثر تكلفة من الحشوات الفضية، و لكنها تعطي نتيجة طبيعية و أكثرجمالية.  هذه المادة تأتي في ظلال مختلفة لتتناسب مع  لون أسنانك.

٢- حشوة زجاجية من مادة الأيونومر  

غالباً تستخدم هذه المادة لملء التجاويف الصغيرة وتبطين التجاويف الكبيرة لأنها لا تقاوم التآكل بشكل جيد مقارنة مع الحشوات الأخرى. ولكنها تنشر ذرّات الفلورايد التي تساعد على منع التسوس وتقوية الأسنان.

 

● حشوة مختلفة عن لون السن

١- حشوة مؤقتة

وهي تستخدم عادة لتحقيق الاستقرار في صحة الفم أو الترميم المؤقت بين الزيارات عندما تتم الإشارة إلى علاج قناة الجذر.

٢- حشوة فضية (الأملغم)

تستخدم هذه المادة في الأسنان الخلفية (حيث الجماليات ليست مصدر قلق). قد تم التحقق من سلامة مادة الأملغم على مر السنين لأنها تحتوي على الزئبق، ولكن تم استخدامها منذ منتصف ١٨٠٠م وإقرارها من قِبَل رابطة أطباء الأسنان البريطانية، رابطة أطباء الأسنان الأمريكية، الاتحاد العالمي لطب الأسنان ومنظمة الصحة العالمية لأن الأدلة الحالية أثبتت أنها آمنة وفعالة.